حينما انتظر الموت ....
السبت 2015-10-24 08:16:48

إلى روح شهيد العمل الإنساني الإماراتي في عدن

الصحفي / رعد حيدر الريمي

حينما انتظرالموت ....
الموت،الموت،الموت .
الموت حقيقة،والحقيقة موت.
هو الذي اهرب منه هرولة إليه،
وأبقى عن كثب أرقبه،
وهو يغضب،
يقطب جبينه،
ولا يموت سوى أنا .
هو يسرق مدن أحلامي،
صبري وبعض آمالي.
هو فاتني في بعض ضجيج،
وعدوي في زخم الفرح .
لا احد يراه بلونه الضبابي سواي
هو حر وأنا حر،
ولكننا صديقان في لحظةٍ مؤقتة.
أذهب و يحضر، يشرد، ويأتي،
لكنه همس لي انه لا يزهو – أي الموت-  إذ حضر بيدي غبي .

رابط المقال : http://www.shibamnews.com/articledetails.php?aid=4648