رسالة عاجلة الى عبد الملك الحوثي
الإثنين 2015-04-13 23:21:12

لقد دفعتني دفعا سياساتك الغبية والحمقاء ان اصفك بهذه الصفات القبيحة وما كنت أرغب وصمك بها الا نتيجة لما اقدمت عليه انت ومن معك وذلك بإرسالك مئات والاف الاطفال من أبناء صعدة وجبال وكهوف مران وصنعاء وعمران والزج بهم في ميادين وأتون المحرقة والموت والتهلكة في شوارع عدن واحياء المعلا والتواهي وكريتر والشيخ عثمان والمنصورة ودار سعد وغيرها من مدن وقرى الجنوب .
فلماذا كل ذلك ومن أجل ماذا بعدما خدرتهم وسممت عقولهم الطرية التي لا تعقل شيئا سوى ترديد شعاراتك الكاذبة والمزيفة كالببغاوات : الموت لأمريكا الموت لإسرائيل واللعنة على اليهود والنصر للإسلام , تلك الشعارات او الصرخة التي لا علاقة لها لا بالإسلام ولا بأمريكا ولا بإسرائيل ولا بأي شيء اخر سوى التحريض على القتل والفتن بين ابناء الوطن الواحد بعد ان يقطعوا مسافة اكثر من 600 كيلو متر ليرتكبوا ابشع الجرائم والانتهاكات بحق الأبرياء من أبناء عدن , ثم ما السبب في ذلك العداء والحقد على ابنائها  وساكنيها البسطاء حتى تشن عليهم حربك العدوانية وتشبع غريزتك المريضة وأوهامك وطموحاتك الشيطانية والتي بسببها سالت انهار من الدماء وزهقت الأرواح من أبناء المحافظات شمالية كانت أم جنوبية والتي مثلت جرائم كبرى يكون مصير مرتكبيها نار جهنم خالدا فيها.
لقد سبقك وسبق ميلشياتك التي سميتها بأنصار الله زورا وبهتانا والله برئ منها ومما تدعون المدعو حسن نصر الله وحزبه حزب الشيطان قاتل النساء والاطفال والشيوخ في بلاد الشام والعراقيين في بلاد الرافدين وفي أكثر من مكان داخل اليمن وداخل الوطن العربي وخارجه .
لقد ارتكبت عزيزي الملك بدر الدين جرما عظيما بحق الأبرياء دون سبب ودون حق وهنا تجدني اسألك من أعطى لك ذلك الحق حتى ترتكب تلك الانتهاكات والجرائم البشعة ؟ كما تجدني أيضا ارد عليك بالقول ليس من حقك وحق احد من اهل بيتك احياء كانوا ام اموات او حق من شاركك الاقدام على ارتكابها .
واختم القول بالسؤال التالي هل لديك ام واخوات وزوجة واطفال واسرة تسكن وتعيش داخل بيت واحد ؟ وهل ترضى ان يدخله الغرباء عنوة بوجودك او عدم وجودك ينتهكون حرماته وينهبون ويعبثون بمحتوياته واخذ بعض افراده الى اماكن وجهات غير معروفة ؟ لا أظن ذلك ايها السيد عبد الملك ولا يمكن ان يقبل به غير أولئك الذين نزعت عنهم كل القيم الانسانية والدينية وشيم الرجولة وكذلك القيم الاخلاقية والاعراف والعادات والتقاليد الحميدة التي اشتهر بها الشعب اليمني تاريخيا .
ختاما لقد ان لك أن توقف حربك العبثية والظالمة وتنسحب من أرض شعب ذاق مرارة القتل والتعذيب قبل ان يجرفك ومن معك الطوفان القادم وغضب الله الذي يمهل ولا يهمل .


 

رابط المقال : http://www.shibamnews.com/articledetails.php?aid=4466