أدلة جديدة تدين مهربي (فتاة الخبر) للخارج وتنصيرها
الرياض

 أكد محامي أسرة "فتاة الخبر" حمود الخالدي بأن المتهم اللبناني بتنصير فتاة سعودية أقر باستلامه أغراض "الفتاة" قبل سفرها، وقيامه ببعث تلك الأغراض تزامناً مع يوم هربها مما يؤكد التخطيط المدروس والإصرار والترصد للتهريب والتنصير من جهته.

وأشار الخالدي بأنه تم ضبط ذلك من خلال حديثي مع المتهم اللبناني ومناقشته وبعد تضيق الخناق عليه حيث يتضح أن ما تم ذكره يعد من الأدلة المادية الأخرى والتي تدل على ضلوع المتهمين اللبناني والسعودي ومن ساعدهما في تهريب الفتاة وتنصيرها، جاء ذلك بعد أن واصلت اليوم السبت المحكمة الجزئية بمحافظة الخبر النظر في قضية "فتاة الخبر" بحضور المتهم اللبناني والمتهم السعودي ووالد الفتاة وشقيقها وسائق الأجرة إلى جانب عضو هيئة حقوق الإنسان في المنطقة الشرقية إبراهيم عسيري.

وارجع المحامي الخالدي الكشف عن مفاجأة جديدة خاصة بوثيقة السفر التي تم استخدامها لهرب الفتاة حيث سيتم ذكرها خلال الأيام القادمة حرصاً علي سير إجراءات القضية. ونوه الخالدي أنه يحتفظ بحقه في الجواب الذي تم إعداده على ما تفضل به سعادة سفير المملكة في السويد والذي نشر في جريدة "الرياض" خلال اليومين الماضيين وذلك بشأن تواصل المحامي الخالدي مع السفارة من عدمه.

ولفت الخالدي أن فضيلة ناظر الدعوى قد أستفسر من ممثل هيئة حقوق الإنسان في المنطقة الشرقية ابراهيم عسيري بخصوص دور وجهود الهيئة في حال رغبة الفتاة للعودة ولم شملها مع أهلها، حيث أوضح ممثل الهيئة بموجب صلاحياته دور الهيئة في تذليل جميع العقبات بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص وذلك ضماناً لسلامة الفتاة، وتقرر بان تكون الجلسة القادمة يوم السبت القادم.

رابط الخبر : http://www.shibamnews.com/newsdetails.php?nid=8185