مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..
متابعات_ نعى المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب وفاة المناضل الجسور - عبدرب علي العيسائي ( مصطفى ) القيادي بالمجلس الأعلى للحراك الثوري ووكيل وزارة الداخلية السابق والذي وفاته المنية يوم أمس الجمعة الموافق 3 - 2 - 2017م . لقد تلقى المجلس الأعلى للحراك الثوري نبأ وفاة هذا القائد الفذ بألم وحزن بالغين ، حيث كان هذا القائد من الرعيل الأول لمناضلي الجبهة القومية لثورة ال - 14 من أكتوبر التي قادت النضال المسلح ضد المستعمر البريطاني حينذاك .. وبعد الأستقلال الأول تبوأ عددا من مناصب في إطار أجهزة الأمن لدولة الجنوب كان آخرها وكيلاً لوزارة الداخلية ، حيث لعب الفقيد دورا محورياً وسهاما في تأسيس وبناء القدرات الأمنية للجنوب .. وبعد غزو واجتياح الجنوب واحتلاله من نظام صنعاء ، انخرط في إطار الحراك الجنوبي ، حيث عمل الفقيد مع بقية المناضلين من عسكرين ومدنين وكل فئات المجتمع الجنوبي للخلاص من المحتلين الجدد في ثورة شعبية عارمة التي اثمرة في تحرير معظم محافظات الجنوب من خلال أبطال المقاومة الجنوبية .. لقد تحلى هذا الصنديد بروح نضالية عالية حيث عاش مناضلا ومات أيضا مناضلا .. إن رحيل هذه الهامة الوطنية في هذا الوقت العصيب يثمل خسارة كبيرة للجنوب بصورة عامة ويافع خاصة . تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .. صادر عن المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب / عدن .4 - 2 - 20017م
رابط الخبر : http://www.shibamnews.com/newsdetails.php?nid=22314