منظمة عدن الغد للحقوق والحريات تطالب بتحرك دولي لوقف قتل المدنيين بالضالع‎
عدن - خاص

قالت منظمة الغد للحقوق والحريات بعدن ان الجرائم التي ثبت ان الجيش اليمني ارتكبها بحق مدنيين في مدينة الضالع في جنوب اليمن بات يستوجب تحرك عاجل لوقفها والتي قالت أنها "شنيعة".


وقالت المنظمة التي تطلق أعمالها من مدينة عدن ان تقصي للحقائق قامت به خلال يومين لأحداث العنف في الضالع اثبت ان قوات الجيش اليمني مارست أعمال قتل لا تتناسب مع وقائع هجوم تعرضت لها موضحة ان ردة فعل هذه القوات في الغالب كان مأسويا .

وقالت المنظمة في بلاغ صادر عنها وعنون بـ (مطلوب تحرك دولي لوقف قتل المدنيين في الضالع ) انه ثبت لها ان قوات الجيش اليمني نفذت خلال  يومي الخميس والجمعة والسبت اطلاقا للنار من أسلحة متوسطة واخرى ثقيلة واستهدف منازل مواطنين وقرى ومساكن وسط مدينة الضالع وبصورة عشوائية .

وبحسب المنظمة فقد ثبت لها أيضا ان اثنين من جنود الجيش قتلوا في هجوم مسلح يوم الجمعة بالقرب من مدينة الضالع  لكن الدلائل اللاحقة اثبتت ان قوات الجيش تعاملت بقوة مفرطة ردا على هجمات محدودة تعرض لها جنودها حيث قامت بقصف عدد من المساكن واطلاق الصواريخ والقذائف بصورة عشوائية .

 

ورصدت المنظمة – بحسب بلاغها- هجمات مسلحة تعرضت لها عدد من المستشفيات الحكومية في الضالع تعرضت لاطلاق نار من قبل جنود الجيش داعية كافة المنظمات الحقوقية الدولية إلى التحرك العاجل لحماية المدنيين .

 

وقالت المنظمة ان عدد أعمال القصف التي نفذتها قوات الجيش اليمنية يومي الجمعة والسبت اسفرت عن مقتل 6 اشخاص وجرح أكثر من 12 اخرين .

 

واكدت المنظمة انه يتوجب على المنظمات الدولية التحرك العاجل والسريع لوقف هذه الانتهاكات وممارسة الضغط على الحكومة اليمنية لأجل وقف العنف المفرط الذي تمارسه قوات الجيش في الضالع .

رابط الخبر : http://www.shibamnews.com/newsdetails.php?nid=16072