مداهمات واطلاق نارعلى منازل ناشطين في الثورة الجنوبية بالضالع
الضالع - خاص

اقدمت اطقم عسكرية مدججة بالاسلحة المختلفة تابعة لسلطات الاحتلال اليمني على اقتحام منازل ناشطين في الثورة الجنوبية بمحافظة الضالع واثارت الخوف والهلع بين اوساط الاسرة واهالي في مدينة الضالع ومديرية الحصين التي ينتمي لهما الناشطان في الحراك الجنوبي المناضل والناشط السياسي د.علي عبدالله البحر والناشط السياسي د.احمد محمد مانع المتواجدين حاليا خارج الوطن في العاصمة المصرية القاهرة.
 

واكدت مصادر مقربة من اسرة الناشطان عضوا ملتقى ابناء الجنوب في القاهرة لـ (شبام نيوز ) بان عملية الاقتحام التي تعرض لها منزل الناشط السياسي د.علي عبدالله البحركانت في الساعة الرابعة فجرا من صباح اليوم بمدينة الضالع فيما داهمت قوات عسكرية مماثلة صباح يوم امس منزل الناشط السياسي في الحراك الجنوبي د. احمد مانع.
 

وطالبت اسرة الناشطان كل اصحاب الضمائر الحية في منظمات حقوق المحلية والاقليمية والدولية بالضغط على سلطات الاحتلال اليمني للحد من استهداف ابنائهم والناشطين والقيادات الجنوبية ومحاسبة المسؤلين المتسببين في ارتكاب الانتهاكات والجرائم اللاإنسانية بحق شعب الجنوب.


من جهة اخرى تعرض منزل الناشط الشبابي في الحراك الجنوبي بمحافظة الضالع نبيل مانع علي لأطلاق نار كثيف مساء امس من قبل مجهولين بعد مشاركته في الهبة الشعبية التي عمت محافظات الجنوب منذ تاريخ 20من الشهر الجاري والتي انتفض فيها ابناء الجنوب تطلعا لتحقيق مطلبهم في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية.


تاتي تلك المداهمات وحالة الطوارئ ومحاولات الاستهداف للناشطين التي اعلنتها سلطات الاحتلال على مختلف محافظات عقب تنفيذهم للهبة الشعبية من بينها محافظة الضالع التي اتت من ضمن المحافظات الجنوبية التي فرضت سيطرتها الكاملة على اغلب المرافق الحكومية في الهبة الشعبية .

رابط الخبر : http://www.shibamnews.com/newsdetails.php?nid=15706