تغذية أر اس اس اتصل بنا فيديو اقوال الصحف أراء ومقالات رياضة تكنولوجيا اقتصاد أخبار الخليج عربية و عالمية أخبار الجنوب الرئيسية
أخبار الجنوب  :  وفد أمني من التحالف العربي يصل إلى مدينة عدن   أخبار الجنوب  :  رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .  أخبار الجنوب  :  اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن  أخبار الجنوب  :  أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن   أخبار الجنوب  :  حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح  أخبار الجنوب  :  الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي   أخبار الجنوب  :  جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات   أخبار الجنوب  :  الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.  أخبار الجنوب  :  مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..  أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن  أخبار الجنوب  :  *القايد ابومشعل يقود حمله شعبيه لدعم ابطال لودر الشرفاء*   أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على " أبي دجانة " أحد أخطر منفذي عمليات الاغتيالات بعدن   أخبار الجنوب  :  على الفن والتراث الشعبي الجنوبي الفنان الكبير/ هشام الطالبي يقيم حفل فلكلوري جنوبي لآل طالبي ولأبناء الجالية الجنوبية بمملكة البحرين .   أخبار الجنوب  :  ماذا أجاب المحافظ الزبيدي ومدير أمن المحافظة شلال على سؤال قناة أبوظبي   أخبار الجنوب  :  مهمته إغتيال محافظ محافظة عدن الزبيدي ومدير أمنها شلال   أخبار الجنوب  :  المحافظ الزُبيدي يشيد بدور المنظمات والمؤسسات الداعمة لأعمال النظافة في العاصمة عدن  أخبار الجنوب  :   الزُبيدي يؤكد على ضرورة استعادة الدور الريادي لميناء عدن  أخبار الجنوب  :  محافظ محافظة العاصمة عدن نسعى إلى شراكة معا منظمات دولية بعيداً عن التحزب   أخبار الجنوب  :  الجالية الجنوبيه تنعي أبناء الجنوب بالبحرين عامه وأبناء يافع معربان خاصه بأستشهاد/عبدالسلام بن سيف الجريري اليافعي   أخبار الجنوب  :  الحريري : بعد كل عملية انتحارية أعلام الإصلاح يهاجم شلال وعيدروس ويتحدث عن استقالات    
 
اختيارات القراء
المقالات الأكثر قراءة
اراء ومقالات
اللواء قاسم عبدالرب العفيف

أيها المناطقيون الجنوب أكبر منكم
د.عيدروس نصر النقيب

أين أجهزة القضاء والنيابة ؟
عبدالرحمن سالم الخضر

يا بن هادي سير سير ونحن بعدك للتحرير
لطفي شطارة

من يقف وراء إئتلاف المقاومة الجنوبية ؟
صلاح الطفي

التحالف العربي وثقوب اليمن السوداء
نايف البكري

الشهيد جعفر "غضب عدن
رائد علي شايف

عدن .. بين عيدروس وشلال .. وثلة العابثين الانذال ..!
عادل اليافعي

أغلقوا الأبواب ..
عبدالرحمن سالم الخضر

هل اللواء 19 مشاة ( قاعدة ودواعش)!!
الدكتور محمد علي السقاف

الانفجار السكاني في اليمن الخطر الحالي والقادم على الجنوب
إقرا المزيد ...
منبر شبام
سيف الحالمي

اميركا وبريطانيا على الخط!!
شفاء الناصر

انها عنصرررية .. بنكهة ومذاق الملوووخية الحوثوعفاشيه !!
عبدالله الحضرمي

شعب الجنوب إرادة لاتقهر
وضاح العامري

عدن أيقونة السلام
رعد حيدر علي الريمي

حينما انتظر الموت ....
زكريا محمد محسن

اليد الواحدة لا تصفق ...!!
إقرا المزيد ...
 
استطلاع
كاريكاتير
إقرا المزيد ...
 
 

 

 

 

 

 

 

القضية الجنوبية وأزمة الكيانات
الخميس 2014-10-23 13:10:04
صفحة د.عيدروس نصر النقيب
إقرأ للكاتب
  • أين أجهزة القضاء والنيابة ؟
  • فوز دونالد ترامب
  • من لا يعرف عبد الرحمن الشعملي
  • حديث الأقاليم
  • لماذا التسخين عند باب المندب؟
  • رحيل أحد أبرز مناضلي ثورة 14 أوكتوبر
  • دعوة لإنشاء المجالس الأهلية الجنوبية
  • رسالتي إلى المحتفلين في عدن الحبيبة
  • رسالة إلى المشاركين في لقاء الكويت
  • بين الشرعية والمقاومة الجنوبية

  •  

     

    عندما بدأت كتابة هذا الموضوع لم يكن قد أعلن عن تكوين الائتلافات التي ظهرت مؤخرا وخصوصا مجلس الإنقاذ وما دخل فيه من مكونات واندماج مجلس الثورة ومجلس الحراك السلمي في كيان واحد، ، وهنا لا بد من مباركة هذه الخطوات واعتبارها علامة على السير على الطريق الصحيح لكنها ليست كل المطلوب في المرحلة الراهنة.

     

    ويمكننا القول بكل يقين أن اللحظة الراهنة هي أهم وأدق وأخطر لحظة في تاريخ القضية الجنوبية، وعلى ما ستشهده من تفاعلات وما تتمخض عنه تلك التفاعلات من نتائج يتوقف مستقبل القضية الجنوبية ومصير الجنوب وأبناؤه وأحلامهم وتطلعاتهم.

     

    هناك قضية واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار من حيث عدالتها ومشروعيتها وأحقيتها بالحل وأهلية أصحابها بالإنصاف، وإقرار خصومها قبل أنصارها بكل ما لها من مضمون وعدالة وأهلية، لكن هناك جزء معقد في القضية يتصل بحاملها الذاتي، إذ يتحدث الجميع باسم القضية الجنوبية حتى صناعها وصانعو الجرائم المتصلة بها من المنتميين إلى الجغرافيا والتاريخ الجنوبيين، لكن دون ائتلاف الجميع في كيان موحد يعبر عن كل الجنوب وكل الجنوبيين وهي الحجة التي يواجه بها العالم الخارجي كل من حاول انتقاد ظاهرة الإهمال والتعتيم اللذان تتعرض لهما القضية الجنوبية.

     

    السؤال المحير والمعجز للكثير من الباحثين والمتتبعين لمسارات القضية الجنوبية هو كيف عجز الشعب الذي ابتكر الثورة السلمية قبل غيره من شعوب المنطقة، عن صناعة قيادة سياسية موحدة تعبر عن قضيته وترسم خطوطها العريضة واتجاهاتها العامة وتمرحل خطواتها باتجاه الهدف النهائي الذي يقر به الجميع وهو انتزاع الحق من مغتصبيه واستعادة الدولة ممن صادروها واسترجاع ما نهبه الناهبون من ثروات وأراضي وتاريخ وهوية وتراث وأمجاد؟

     

    إن السؤال بسيط ومشروع، لكن الجواب هو الصعب والمعقد، بيد إنه يمكن تناول عدد من الأسباب الموضوعية وأخرى المصطنعة التي أدت إلى هذا الوضع غير المستقيم، فمن الأسباب الموضوعية، عدم تعود الكثير من السياسيين الجنوبيين على الاختلاف وعدم التعاطي مع ثقافة التباين باعتبارها ظاهرة طبيعية، ومن ثم إدمان الكثير من السياسيين الجنوبيين على مبدأ "التباين هو بداية الصراع" وكانت الكثير من الأحداث المؤلمة التي شهدها تاريخ الجنوب تنشأ من هذه النقطة، . . . لقد تعودنا على الرأي الواحد والصوت الواحد واللون الواحد والقائد الواحد، وبالتالي صار هذا جزء من ثقافتنا رغم ادعاء الكثير منا الانتقال إلى ممارسة الحياة الديمقراطية، التي من أولى أبجدياتها القبول بالرأي الآخر واحترام التنوع والتعدد في الآراء والمواقف من القضية الواحدة.

     

    وهناك أسباب فرعية من هذا السبب وهي الإصرار على الموقف والتشكيك بمواقف الآخرين، وعدم التعود على الإقرار بالنقص في الموقف أو الرأي وعدم قبول النقد والتنازل عن الموقف أمام المواقف الأكثر وجاهة، وتتفرع من هذا النوع من السلوك ثقافة الشك والريبة وعدم الثقة بالآخرين، ونلاحظ أن هذا ينتج العكس عند الرضا عن موقف معين أو سلوك معين حيث يجرى التغاضي عن كل ما لدى صاحب هذا الموقف من العيوب حتى وإن كانت قاتلة، مصداقا لقول الإمام الشافعي عليه رحمة الله:

     

    وعين الرضا عن كل عيب كليلةٌ     ولكن عين السخط تبدي المساويا

     

    أما الأسباب المفتعلة وبعضها ذات صلة بتلك الأسباب المشار إليها أعلاه فأهمها، تسلل بعض المنتفعين الذين يستفيدون من استمرار الاختلاف والتباين وتوسيع شقته، وربما عملت بعض العوامل المتصلة بتسلل بعض المناهضين لمشروع القضية الجنوبية وخنقها من خلال ادعاء الحرص عليها وذلك بالعمل على توسيع الشقة بين القيادات والتعبئة والتحريض بين المكونات وتوزيع الاتهامات بالتخوين والتلفيق والتشكيك، وفي أحيان كثيرة يتحول الإصرار والمكابرة على المواقف السياسية والرؤى الفكرية إلى عناد بين الأطراف السياسية وتحويلها إلى قضية كرامة شخصية يتشبث أصحاب بعض المواقف بمواقفهم ليس تمسكا بموقف صحيح ولكن هربا من الإهانة التي يعتقدون أن التنازل عن مواقفهم يلحقها بهم، إنني لن أتحدث عن مصالح شخصية ربما يكون البعض يعتقد أنه سيجنيها من خلال تبوأه موقع قيادي أو تبنيه موقف سياسي معين، لأنه في ظروف الثورات من المفروض أن أكثر الناس إقداما هو أكثرهم استعدادا للتضحية وليس أكثرهم بحثا عن مصلحة والمناضل أو الثائر الذي يبحث عن مصلحة فردية يكون قد خسر صفة المناضل والثائر معا.

     

    ما نحتاجه اليوم:

     

    إن الكثير من الناشطين السياسيين الجنوبيين يعتقدون أنه أما أن يكون الناس متفقين في كل شيء وإما أن يكونوا مختلفين ومن ثم أعداء في كل شيء، وهو تصور يستمد جذوره من فكرة الرأي الواحد واللون الواحد والموقف السياسي الواحد، ومن هنا أهمية التأكيد أنه ليس قدر الجنوبيين أن يكونوا إما مندمجين في كيان واحد، أو منقسمين ومتخاصمين على كل شيء وفي كل شيء، هناك خيار ثالث وهو الخيار الذي على أساسه قامت المجتمعات الديمقراطية الحديثة وهو احترام مبادئ الاختلاف واعتبار الاختلاف علامة عافية للمجتمع، ومن ثم القبول بالتنوع والتباين والتنافس على أساس الأفكار والأطروحات والمبادرات انطلاقا من مبدأ الصواب والأصوب، والصحيح والأصح، وليس على أساس العدو والصديق، والشريف والخائن،  والنزيه والعميل، لأن هذه الثنائيات هي ثنائيات مدمرة قاتلة فتاكة لا تنتج إلا التمزق والتفكك والضغينة والحقد والكراهية.

     

    إن الخيار المطلوب اليوم (وقد لا يكون الأوحد) هو البحث عن قاسم مشترك أعظم لجميع قوى الثورة الجنوبية المؤمنة باستعادة الحق واسترجاع الدولة الجنوبية التي جرت محاولة طمسها من الوجود عبر الحرب الإجرامية في العام 1994م وما تلتها ممن تداعيات مخططة ومدبرة أريد لها لي عنق التاريخ باتجاه دفن الحق وتنصيب الباطل محله.

     

    القاسم المشترك الأعظم قائم، والكل يعلنه وينادي به ويتبناه ويتغنى به، لكن المحير هو لماذا لا يجتمع الكل حوله ويتم الإعلان عن جبهة وطنية عريضة (أو أي صيغة تحالفية أخرى) تضم تحت لوائها كل القوى السياسية التي تؤمن بمبدأ استعادة الدولة وفك الارتباط بدولة الوحدة الفاشلة بعد أن ثبت استحالة قيام دولة يمنية واحدة تعبر عن تطلعات طرفيها.

     

    الصيغة التحالفية العريضة لا تعني الاندماج في كيان واحد لأن الاندماج ليس هو المطلوب وليس المطلوب من أحد إلغاء وجوده، لكنها (أي الصيغة التحالفية) ضرورة حتمية لحشد الطاقات وتوحيدها حول الهدف الرئيسي وهي تضمن احتفاظ  الكيانات بوجودها، واستمرار التنافس الشريف والبناء (الآن وفي المستقبل) من أجل الوطن والمواطن ، وليس تسابقا على الحصص والمكافآت من المصالح، لأن الكيان الذي يبحث عن حصته من الوطن على حساب الوطن نفسه لا يستحق الانتماء إلى هذا الوطن.

     

    إنني أدعو جميع القوى السياسية اليوم قبل الغد إلى الإسراع بالبحث والنقاش من أجل إعلان صيغة تحالفية عريضة لجميع القوى السياسية الجنوبية المؤمنة بقضية استرجاع الدولة والوطن دون استثناء، والاتفاق على المبادئ الرئيسية لمستقبل الجنوب الجديد ورسم الخطوات الرئيسية لما بعد إعلان الدولة الجنوبية، أما الانتظار وتضييع الوقت في البحث في الأسماء والعناوين قبل ولادة المولود فهو لا يعبر إلا عن ارتباك سياسي يهمل المداميك الرئيسية للقضية ويبحث في الجزئيات التي لا تغير شيئا في مضمون القضية وجوهرها إلا بمزيد من تفتيت الطاقات وإضاعة الوقت وإهدار الإمكانيات في غير مكانها.

     

    العالم لا يتصدق على أصحاب الحق فقط لمجرد أنهم على حق، ما لم يحسنوا رص صفوفهم وتوحيد طاقاتهم وبلورة خياراتهم وتقديم قضيتهم للناس بشكل واضح ومفهوم ومتكامل وبموقف واحد، وما لم يكن أصحاب الحق أقوياء وقبل هذا وبعده ما لم يكونوا قادرين على إحداث تغيير جدي على الأرض يجبر الآخرين على التخاطب معهم، أما الاستمرار في الانقسام والتنازع والاختلاف على ما لا يستحق فإنه لا يعني سوى شيء واحد وهو إننا لم نقدر بعد ضخامة وحجم وخطورة التحديات التي تنتصب أمامنا.

     

    برقيات:

     

    * إذا ما صدقت الأنباء عن نية الحزب الاشتراكي والتنظيم الناصري عدم المشاركة في الحكومة الائتلافية القادمة فإن هذا سيكون أول مؤشر وجود أحزاب تحترم نفسها وتمتلك الرغبة في العمل بروح المنافسة الديمقراطية، وليس بروح التقاسم وتنازع الحصص.

     

    * قال الإمام الشافعي عليه رحمة الله:

     

    وعينُ  الرِّضا عن  كلَّ  عيبٍ  كليلة ٌ      وَلَكِنَّ  عَينَ  السُّخْطِ  تُبْدي  المَسَاوِيَا

     

    وَلَسْتُ  بَهَـــــــيَّابٍ  لمنْ  لا  يَهابُنِي       ولستُ  أرى  للـمرءِ  ما لا يرى  ليا

     

    فإن  تدنُ  مني، تدنُ  منكَ  مودتي         وأن  تنأ  عني، تلقـــني  عنكَ  نائيا

     

    كِلاَنا غَــــــــنِيٌّ  عَنْ  أخِيه  حَيَاتَهُ         وَنَحْنُ  إذَا مِتـــــــْنَا أشَدُّ  تَغَانِـــــــيَا

     

     

     

    شارك المقال اصدقائك على الفيس بوك
    طباعة
    آخر أخبار شبام
  • وفد أمني من التحالف العربي يصل إلى مدينة عدن
  • رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .
  • اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن
  • أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن
  • حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح
  • الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي
  • جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات
  • الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.
  • مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..
  • أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن
  • *القايد ابومشعل يقود حمله شعبيه لدعم ابطال لودر الشرفاء*
  • أمن عدن : القبض على " أبي دجانة " أحد أخطر منفذي عمليات الاغتيالات بعدن
  • على الفن والتراث الشعبي الجنوبي الفنان الكبير/ هشام الطالبي يقيم حفل فلكلوري جنوبي لآل طالبي ولأبناء الجالية الجنوبية بمملكة البحرين .
  • ماذا أجاب المحافظ الزبيدي ومدير أمن المحافظة شلال على سؤال قناة أبوظبي
  • مهمته إغتيال محافظ محافظة عدن الزبيدي ومدير أمنها شلال
  • التعليقات
    التعليق على المقال على الفيس بوك
      هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟
      الإسم :
    الأراء والتعليقات تعبر عن راي كاتبها ولا تعبر عن راي الموقع ...
     
      نص التعليق:
    6 + 3 =