تغذية أر اس اس اتصل بنا فيديو اقوال الصحف أراء ومقالات رياضة تكنولوجيا اقتصاد أخبار الخليج عربية و عالمية أخبار الجنوب الرئيسية
مختارات الصحافة  :  اصابة حفيد الشيخ زايد ال نهيان في حادث تحطم الطائرة بشبوة   أخبار الجنوب  :   شطارة : الاتهامات بحق الإمارات أنها تريد تعطيل حركة الحياة في عدن (باطلة)  أخبار الجنوب  :  أولى وثائق “مبادئ وأهداف وأسس المجلس الإنتقالي   مختارات الصحافة  :  الرئيس الزبيدي يؤدي صلاة الجمعة مع المواطنين في العاصمة عدن  أخبار الجنوب  :  عيدروس نصر ناصر رئيساً لدائرة العلاقات الخارجيه للمجلس الانتقالي الجنوبي .  أخبار الجنوب  :  رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .  أخبار الجنوب  :  اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن  أخبار الجنوب  :  أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن   أخبار الجنوب  :  حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح  أخبار الجنوب  :  رئيس الجاليه الجنوبيه والهيئة الإداريه وأعضاء الجاليه الجنوبيه بالبحرين يفوضون القائد عيدروس الزبيدي اليوم بتشكيل كيان سياسي ومجلس عسكري  أخبار الجنوب  :  الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي   أخبار الجنوب  :  جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات   أخبار الجنوب  :  الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.  أخبار الجنوب  :  مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..  أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن  أخبار الجنوب  :  *القايد ابومشعل يقود حمله شعبيه لدعم ابطال لودر الشرفاء*   أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على " أبي دجانة " أحد أخطر منفذي عمليات الاغتيالات بعدن   أخبار الجنوب  :  على الفن والتراث الشعبي الجنوبي الفنان الكبير/ هشام الطالبي يقيم حفل فلكلوري جنوبي لآل طالبي ولأبناء الجالية الجنوبية بمملكة البحرين .   أخبار الجنوب  :  ماذا أجاب المحافظ الزبيدي ومدير أمن المحافظة شلال على سؤال قناة أبوظبي   أخبار الجنوب  :  مهمته إغتيال محافظ محافظة عدن الزبيدي ومدير أمنها شلال     
 
اختيارات القراء
المقالات الأكثر قراءة
اراء ومقالات
علي شايف الحريري

الكابوس المرعب للاعداء. الشيخ القائد هاني بن بريك
اللواء قاسم عبدالرب العفيف

أيها المناطقيون الجنوب أكبر منكم
د.عيدروس نصر النقيب

أين أجهزة القضاء والنيابة ؟
عبدالرحمن سالم الخضر

يا بن هادي سير سير ونحن بعدك للتحرير
لطفي شطارة

من يقف وراء إئتلاف المقاومة الجنوبية ؟
صلاح الطفي

التحالف العربي وثقوب اليمن السوداء
نايف البكري

الشهيد جعفر "غضب عدن
رائد علي شايف

عدن .. بين عيدروس وشلال .. وثلة العابثين الانذال ..!
عادل اليافعي

أغلقوا الأبواب ..
عبدالرحمن سالم الخضر

هل اللواء 19 مشاة ( قاعدة ودواعش)!!
إقرا المزيد ...
منبر شبام
سيف الحالمي

اميركا وبريطانيا على الخط!!
شفاء الناصر

انها عنصرررية .. بنكهة ومذاق الملوووخية الحوثوعفاشيه !!
عبدالله الحضرمي

شعب الجنوب إرادة لاتقهر
وضاح العامري

عدن أيقونة السلام
رعد حيدر علي الريمي

حينما انتظر الموت ....
زكريا محمد محسن

اليد الواحدة لا تصفق ...!!
إقرا المزيد ...
 
استطلاع
كاريكاتير
إقرا المزيد ...
 
 

 

 

 

 

 

 

بدأ العد العكسي لإنهاء «لبنان الدولة»
الخميس 2013-07-04 01:22:19
صفحة إياد ابو شقرا
إقرأ للكاتب
  • هل سيصدق السوريون وعود واشنطن؟
  • هل سيصدق السوريون وعود واشنطن؟
  • نصر الله.. راعي «الطريق الشيعي السريع»
  • الظروف تغيرت.. وكذلك الصداقة
  • شرعية الحكم فوق أنهار الدم
  • الشرق الاوسط

    كان لافتا جدا اضطرار رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، يوم السبت الماضي، إلى القول علانية خلال مؤتمر صحافي عقده في المجلس إن «الكلام عن تفريغ الرئاسة الأولى (أي رئاسة الجمهورية) وقضم من الثانية (أي رئاسة مجلس النواب) افتراء».
    بري فصل قائلا: «من المؤسف أن نقرأ ما قرأناه ونسمع ما سمعناه، سواء بتصريحات أو بتحليلات، وكأن الأمر القائم بشأن الجلسة النيابية هو نتيجة الوضع السني - الشيعي، وهذا الأمر مقصود منه أحيانا تفريغ الرئاسة الأولى أو انتهاج سياسة قضم من (قبل) الرئاسة الثانية (أي من قبله هو كرئيس للمجلس) كي يحل الفراغ في الرئاسة الأولى ليصبح لبنان في المحصلة فيه رئيس واحد ...».

    كان لافتا لأن بري قاله أصلا... وهو السياسي الذي يحلو للبعض وصفه بـ«الوجه العروبي المعتدل» لمشروع «الشيعية السياسية» الإقليمي.

    بري أصر يوم السبت على عقد جلسة تشريعية في البرلمان الذي يترأسه - بل قل يصادره - بلا انقطاع منذ 20 أكتوبر (تشرين الأول) 1992! مع أنه يعلم علم اليقين وصول التشنج المذهبي السني - الشيعي داخل لبنان إلى نقطة الغليان، ولا سيما بعد القضاء بالقوة على ظاهرة الشيخ أحمد الأسير في صيدا، ثالث أكبر التجمعات السنية في لبنان. والمدينة المتاخمة لدائرة الزهراني الانتخابية التي يمثلها الرئيس بري في البرلمان.

    كذلك جاء الإصرار ردا على إعلان فريق سياسي شمل غالبية النواب السنة والمسيحيين رفضهم عقد الجلسة في غياب حكومة فاعلة، بحجة أنه قبل إنجاز الرئيس المكلف تمام سلام تشكيل حكومته العتيدة فإن حكومة الرئيس نجيب ميقاتي تظل مجرد «حكومة تصريف أعمال» ولا يحق لها المثول أمام النواب.

    ثم بعد إعلان ميقاتي تبنيه الموقف الرافض للجلسة وتذرعه بأسباب قانونية لذلك، انبرى نائب ووزير سابق يصفه كثيرون بـ«سفير حزب الله إلى حركة أمل» للدفاع عن موقف بري، ما يوحي بأن إصرار رئيس مجلس النواب جزء من إصرار حزب الله الذي يؤكد يوما بعد يوم أنه غدا «قوة احتلال فعلي» في البلاد. وبعد بضع ساعات من موقف بري، وخلال مناسبة تأبينية في إحدى بلدات جنوب لبنان، شنف الحاج محمد رعد، رئيس كتلة حزب الله في البرلمان نفسه، آذان مستمعيه وعموم اللبنانيين عبر القنوات التلفزيونية، بمأثرة خطابية جديدة دعا فيها «الطرف الآخر إلى إعادة النظر في سياساته حرصا على شارعه من التوتر والارتطام بمزيد من الآفاق المسدودة». وتابع بـ«دبلوماسيته» المعهودة: «أقول لكم كفوا عن الصراخ في موضوع سلاح المقاومة؛ لأنه أصبح خارج كل بحث. راهنوا مرة ثانية على سلاح المقاومة وستشهدون كما يشهد كل العالم مزيدا من الانتصارات ضد أعداء الوطن وأعداء الأمة»!

    طبعا لم يتطرق رعد بالتفصيل إلى أي انتصارات: على من؟ باسم من؟ ولخدمة من؟.. ولم يوضح هويات «أعداء الوطن وأعداء الأمة» المطلوب «مقاومتهم»... وهل هم في حيفا وما بعد بعد حيفا؟ أم في القصير وما بعد بعد القصير؟

    اليوم يستخدم حزب الله سلاحه داخل لبنان وخارجه في أعقاب التزامه عمليا بالقرار الدولي 1701 القاضي بوقف «المقاومة» على جبهة الجنوب. وفي المقابل يشن حرب إلغاء سياسية لمؤسسات الدولة، فيقضمها مؤسسة مؤسسة، وسط مرارة عميقة في شارع سني مأزوم وشارع مسيحي مرتبك ومضلل (بفتح اللام)، وأمام واقع عربي يزيده قتامة خذلان دولي يقارب الخيانة.

    لمدة قاربت الثلاثين سنة أضعفت هيمنة «الجهاز الأمني السوري - اللبناني» قدرة اللبنانيين على فهم حقيقة ما يحيط بهم من أحداث. وطوال هذه المدة تعامل اللبنانيون مع ممارسات الوجود الأمني السوري، بالذات، على أنها مجرد تجاوزات مألوفة من نظام بوليسي فاسد اعتاد أصلا على ممارساته على شعبه وداخل حدود بلده. وبالتالي، لا يجوز توقع أن يعاملهم بطريقة مغايرة لطريقة معاملته شعبه.

    كانت الأمور محصورة بتحليل واقعي مجزوء وقاصر من هذا النوع.

    ما كان هناك إدراك كاف لخلفية النظام السوري وارتباطاته ودوره، وكلها من الأمور التي كان يخفيها تحت شعارات «النضال» و«الصمود والتصدي» و«الممانعة» الفارغة... التي لم يعنها أو يؤمن بها في يوم من الأيام.

    ما كان هناك استيعاب للأسباب الحقيقية، أكرر الحقيقية، مثلا وراء تأييده إيران ضد العراق في حرب الخليج الأولى.

    ما كان هناك مساءلة حول سر موافقة إسرائيل والولايات المتحدة على دخول جيش نظام يزعم أنه «ممانع» أراضي لبنان وتمركزه فيها. واستمر غياب المساءلة والشك. حتى بعدما أدى ذلك النظام مهمة القضاء على منظمة التحرير الفلسطينية وأجهز على حلفائها في الحركة الوطنية اللبنانية التي كانت حاضنة «المقاومة» ضد إسرائيل!

    ما كان هناك تنبه لاجتزائه مسألة نزع سلاح «الميليشيات» وحصره حق حمل السلاح والاحتفاظ به بحزب الله. ما كان هناك الوعي الكافي لغايات تعطيله المتمادي تنفيذ بنود «اتفاق الطائف»، الذي غدا جزءا من الدستور اللبناني، حتى عام 2005. تاريخ الانسحاب الرسمي للقوات السورية من لبنان. وأخيرا وليس آخرا، ما كان هناك توقف للتفكير والتساؤل بهدوء عن الدور الإيراني المقبول - حتى أميركيا وإسرائيليا - في منطقة الشرق الأوسط، وتحديدا في أعقاب غزو العراق بذريعة الرد على اعتداءات 11 سبتمبر (أيلول) 2001.

    اليوم، باتت الأمور واضحة واللعبة مكشوفة في لبنان ذاته، وكذلك على مستوى المنطقة. ولهذا سقط الحذر بعدما انتفت الحاجة إليه.

    صدق الحاج محمد رعد بقوله إن سلاح حزب الله صار «خارج كل بحث». صدق لأن استخدامه بات ضرورة قصوى لزج الشرق الأوسط في فتنة مذهبية مطلوبة تحت ستار «ضرب الجماعات التكفيرية» الموجودة فيها والمستوردة إليها. فتنة من هذا النوع تحتاج إلى ترتيب أوضاع المسرح... وإلغاء مؤسسات السلطة في لبنان جزء أساسي من هذا الترتيب.

     

    شارك المقال اصدقائك على الفيس بوك
    طباعة
    آخر أخبار شبام
  • اصابة حفيد الشيخ زايد ال نهيان في حادث تحطم الطائرة بشبوة
  • شطارة : الاتهامات بحق الإمارات أنها تريد تعطيل حركة الحياة في عدن (باطلة)
  • أولى وثائق “مبادئ وأهداف وأسس المجلس الإنتقالي
  • الرئيس الزبيدي يؤدي صلاة الجمعة مع المواطنين في العاصمة عدن
  • عيدروس نصر ناصر رئيساً لدائرة العلاقات الخارجيه للمجلس الانتقالي الجنوبي .
  • رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .
  • اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن
  • أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن
  • حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح
  • رئيس الجاليه الجنوبيه والهيئة الإداريه وأعضاء الجاليه الجنوبيه بالبحرين يفوضون القائد عيدروس الزبيدي اليوم بتشكيل كيان سياسي ومجلس عسكري
  • الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي
  • جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات
  • الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.
  • مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..
  • أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن
  • التعليقات
    التعليق على المقال على الفيس بوك
      هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟
      الإسم :
    الأراء والتعليقات تعبر عن راي كاتبها ولا تعبر عن راي الموقع ...
     
      نص التعليق:
    5 + 8 =